أنت هنا

وحدة الخدمات التعليمية والاكاديمية

 

وحدة الخدمات التعليمية والاكاديمية

مقدمة

تسعى الجامعة في الوقت الحاضر الى زيادة اعداد الطلبة المقبولين في الجامعة من مختلف فئات الإعاقة ممن تنطبق عليهم شروط القبول، والسعي الى التوسع في البرامج والتخصصات التي يقبلون فيها، وصولا الى المرحلة التي يؤمل فيها فتح جميع برامج وتخصصات الجامعة امامهم انسجاما مع ما طالب به الطلبة ذوي الإعاقة أنفسهم بفتح مختلف التخصصات وعدم اقتصار قبولهم على تخصصات محدودة ما دامت شروط القبول تنطبق عليهم، وما دامت الجامعة توفر لم سبل النجاح.

ومن هذا المنطلق تسعى الجامعة بشكل دؤوب الى توفير بيئة تعليمية تقدم تعليما متميزا للطلاب ذوي الإعاقة انسجاما مع ما عرف عن جامعة الملك سعود بانها من الجامعات الرائدة في مجال تطوير التعليم والبرامج عالية الجودة وذات السمعة والتاريخ العريق والمشرف. ولهذا نجد بانها كانت السباقة في إقرار القواعد والإجراءات التنفيذية لخدمات الطلبة ذوي الإعاقة، والتي اقرت بموجبه السياسات العامة والمسئوليات، وخطوات الحصول على الخدمات، ومعايير توثيق الإعاقة، ومعايير أهلية وخدمات كل فئة من فئات الإعاقة، انطلاقا مما اقرته قوانين وتشريعات اقرتها المملكة، واتفاقيات دولية وقعت عليها.

ومن العوامل الأساسية لتحقيق ذلك التزام الجامعة بتوفير الفرص المتكافئة من خلال وجود المراكز والبرامج التي تعمل على توفير أفضل الخدمات بما يتوافر لديها من متخصصين مؤهلين يكرسون أنفسهم لتوجيه وإرشاد هؤلاء الطلبة. وتعمل وحدة الخدمات التعليمية والأكاديمية في ضوء رؤيتها ورسالتها على توفير أفضل الخدمات التربوية للطلبة ذوي الإعاقة من خلال اعداد دليل تكييفات تعليمية يخدم أعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة من ذوي الإعاقة.

الرؤية:

تقديم أعضاء هيئة التدريس خدمة تعليمية متميزة للطلاب ذوي الإعاقة.

الرسالة:

رفع كفاءة أعضاء هيئة التدريس في تعليم الطلبة ذوي الإعاقة من خلال توفير دليل تكييفات تعليمية يسهم في تقديم عملية تعليمية ناجحة.

هدف دليل التكييفات التعليمية:

يهدف دليل التكييفات التعليمية الى تقديم العون لأعضاء هيئة التدريس كي يتمكنوا من النجاح في تنفيذ دورهم المتعلق بالتزام الجامعة بتوفير الفرص المتكافئة للطلاب ذوي الإعاقة. وسوف يجد أعضاء هيئة التدريس أحدث المعلومات المتعلقة بكل فئة من فئات الاعاقة، والقصور الوظيفي والمحددات المترتبة على وجود الاعاقة لدى الطلبة الذين يعانون من تلك الإعاقات، إلى جانب بعض التكييفات والمواءمات الموصى بها، والاقتراحات المفيدة المتعلقة بكيفية النجاح في تلبية احتياجات الطلبة داخل قاعة الدراسة وفي مختلف برامج الجامعة من خلال تحديد المسئوليات من جهة، ومن خلال برنامج تربوي فردي يتم اعداده لكل طالب بناء على احتياجاته من جهة اخرى.

 

صورة توضح الطلاب الصم بأحد اللقاءات و يقوم بالشرح مترجم لغة اشارة لتوضيح محتوي اللقاء

 

 

مسئوليات تقديم الخدمات للطلبة ذوي الاعاقة 

تتوزع مسئولية تقديم الخدمات للطلاب ذوي الإعاقة بين ثلاث جهات اساسية تتمثل في المراكز والبرامج، وأعضاء هيئة التدريس، والطلبة ذوي الاعاقة أنفسهم.

 وفيما يلي تعريف بتلك الجهات والخدمات التي تقدمها والمسئوليات التي تتحملها

أولا: مسؤولية برامج ومراكز خدمات الطلبة ذوي الإعاقة

  يمكن تحديد مسؤوليات مراكز وبرامج خدمات ذوي الإعاقة في التالي:

  • تيسير وتنسيق توفير التكييفات المناسبة للطلاب ذوي الإعاقة.
  • وضع سياسات وإجراءات لتوجيه تقديم خدمات الدعم وفقا للقواعد والإجراءات التنظيمية لطلبة الجامعة.
  • تزويد الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين بالإجراءات والقواعد التنظيمية التي تنظم خدمة ذوي الإعاقة.
  • تسهيل تقييم الوثائق والإجراءات الخاصة بالتكييفات الاكاديمية والسكن.
  • التواصل مع الطالب لاطلاعه على نتائج التقييم، بما في ذلك طلب وثائق إضافية، توصيات بخصوص خدمات الدعم الانتقالية و / أو التكييفات المناسبة للحالة.
  • الحفاظ على مجموعة من مقدمي الخدمات وتنسيق مهام الموفر.
  • الحفاظ على سرية السجلات، بما في ذلك الوثائق.
  • تقديم التوجيه والتعريف بمصادر الموارد للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين الذين يتلقون و / أو يوفرون إمكانية الوصول إلى المرافق والبرامج والأنشطة والخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة.
  • الاتصال بالكلية واعضاء هيئة التدريس نيابة عن الطالب عند الاقتضاء لتسهيل توفير التكييفات المطلوبة و / أو الوصول إلى الخدمات.

التكييفات التعليمية الشائعة للطلاب ذوي الاعاقة

 يتم تحديد التكييفات التعليمية وخدمات الدعم المقدمة للطلاب ذوي الاعاقة على أساس كل حالة على حدة ويوصى بها فقط إذا لم يتوفر للطالب ذوي الاعاقة فرصة متساوية للوصول إلى الفرصة التعليمية دون تكييفات تعليمية وخدمات دعم مناسبة. يتم تقديم نماذج طلب التكييفات الخاصة لأعضاء هيئة التدريس طوال الفصل الدراسي بناءً على طلب الطالب. ويتم تشجيع الطلبة ذوي الإعاقة على بدء عملية التسجيل في وقت مبكر حتى يتم إخطار أعضاء هيئة التدريس باحتياجاتهم قبل اليوم الأول من الفصل. وتقدم مراكز ذوي الإعاقة خدمات واسعة للطلاب ذوي الإعاقة، وبشكل عام، فإن التكييفات وخدمات الدعم المحددة في تقرير اللجنة ليست صعبة على أعضاء هيئة التدريس، ولا ينبغي عليهم تغيير متطلبات المقرر الأساسية، وسوف نعرض فيما يلي لامثلة من التكييفات التعليمية وخدمات الدعم، علما باننا سوف نورد التكييفات التعليمية خدمات الدعم المناسبة لكل فئة من فئات الإعاقة في الفصل السابع الخص بالتكييفات التعليمية واستراتيجيات التدريس:

صورة توضح لقاء برنامج الوصول الشامل مع الطلاب الجدد لشرح مهام وخدمات البرنامج التعليمية

 

تشمل التكييفات التعليمية للطلبة ذوي الإعاقة وخدمات الدعم على سبيل المثال لا الحصر

  • تدوين الملاحظات
  • تمديد / زيادة وقت الاختبارات
  • تقديم الامتحانات بأشكال ونماذج بديلة
  • خفض المثيرات المشتتة من بيئة الاختبار
  • اخذ فترات راحة
  • تمديد أوقات انجاز المهام والواجبات على أساس كل حالة على حدة
  • تقليل المادة المطلوبة
  • التكنولوجيا المساعدة (مسجل الشريط، مكبرات الطباعة، إلخ)
  • استخدام معالج النصوص للمقالات
  • كتب بديلة بصورة (pdf، صوتي)
  • استخدام الآلة الحاسبة
  • التسجيل المسبق للمقررات الدراسية
  • الكتب المسجلة سمعيا
  • تسجيل المقررات الدراسية غير المتاحة على الشريط
  • الترتيب لاجراء اختبار خاص
  • المساعدة في الوصول إلى أجهزة الكمبيوتر المعدلة
  • القراء والكتاب مدونو الملاحظات المتطوعون
  • التساهل في الحضور
  • الإحالة للدروس الخصوصية
  • استشارات في كيفية التعامل مع الإعاقة
  • توفير لغة الإشارة وخدمات الترجمة الشفوية
  • توفير المعلومات والإحالة إلى المصادر داخل وخارج الحرم الجامعي

 

البرنامج التربوي الفردي في التعليم العالي

المفهوم الإداري للبرنامج التربوي الفردي: 

 وثيقة مكتوبة لغرض التواصل والتنسيق الإداري بين أطراف العملية التعليمية المتمثلة في لجنة الاهلية والارشاد لذوي الإعاقة بجامعة الملك سعود، والطالب ذوي الإعاقة، وعضو هيئة التدريس.

 

المفهوم التربوي للبرنامج التربوي الفردي:

وصف مكتوب لخدمات الدعم والتكييفات التعليمية التي تحددها طبيعة الإعاقة واحتياجات الطالب بناء على الوثائق المقدمة من الطالب ونتائج التشخيص، ومعد من قبل لجنة متخصصة.

 

أجزاء البرنامج التربوي الفردي:

يتألف البرنامج التربوي الفردي من حيث الإعداد والتطبيق من جزأين:

الجزء الأول: الخطة التربوية

وثيقة مكتوبة من قبل لجنة الاهلية والإرشاد لذوي الإعاقة متعددة التخصصات، تقدم تقريراً شاملاً عن كل طالب من ذوي الإعاقة وذلك من خلال وصف عام لطبيعة الإعاقة والأداء الوظيفي للطالب وما يترتب على اعاقته من محددات في المجال المعرفي والادراكي والسلوكي وما يترتب عليها من احتياجات وخدمات.

الجزء الثاني: الخطة التعليمية

عملية تنفيذ الخطة التربوية من خلال تحديد التكييفات التعليمية وخدمات الدعم، واستراتيجيات التدريس، وطرق التواصل المناسبة التي تحددها لجنة الاهلية والإرشاد بالتنسيق مع الطالب وعضو هيئة التدريس لاعتمادها في دراسة المقررات الدراسية.

 

 أهداف البرنامج التربوي الفردي:

  1. يحتل البرنامج التربوي الفردي مكاناً هاماً في خدمة الطلبة ذوي الإعاقة، إذ يعتبر القاعدة التي تنبثق منها كافة خدمات الدعم والتكييفات التعليمية.
  2. تبدو أهمية تطبيق البرنامج التربوي الفردي أكثر، عندما ندرك أن الطالب هو محور اهتمام وارتكاز البرنامج التربوي الفردي، إذ يعتبر محوراً لجميع المعلومات، والتقييم والقياس، وكذلك موضعاً للعملية التعليمية.
  3. يعتبر البرنامج التربوي الفردي مصدراً لحماية حقوق الطالب المستهدف في هذا البرنامج، وذلك لاحتوائه على خدمات الدعم والتكييفات التعليمية التي تضمن حق هذا الفرد في تلقي الخدمة التعليمي المناسبة وما يصاحبها من خدمات مساندة أخرى.

صورة للجنة العليا لذوي الاعاقة فى احد الاجتماعات بهدف تطوير الخدمات

أهمية البرنامج التربوي الفردي:

  • يعكس أفضل توجه لمعلمي التربية الخاصة.
  • هو بمثابة إقرار واعتراف بخصوصية الطالب الفريدة والتي في ضوئها ينبغي مواجهة احتياجاته الخاصة.
  • يعتبر طريقة لقياس وتقييم أداء الطالب وكذلك وصف البرنامج المناسب.
  • يتيح لعضو هيئة التدريس فرصة مساعدة الطالب على تحقيق اهداف المقرر الدراسي واجتيازه.
  •  يساعد الجهات ذات العلاقة بالبرنامج التربوي الفردي مراقبة أداء الطالب وقياس أدائه.
  •  تضع الجامعة أمام مسئولياتها تجاه الطالب من حيث القيام بجميع العمليات الكفيلة بتقديم الخدمة المطلوبة التي يحتاجها وفق معايير القياس المحددة.

 

 

 

SEO keyword: 
وحدة الخدمات التعليمية والاكاديمية